كورتوا: لا مباريات سهلة في كأس العالم.. وهذا سر التصدي لركلة الجزاء ضد كندا

24 نوفمبر 2022 - 10:44 ص

كورتوا يتصدى لركلة جزاء من أمام ألفونسو ديفيز في مباراة بلجيكا وكندا

كشف تيبو كورتوا حارس منتخب بلجيكا سر نجاحه في التصدي لركلة جزاء في مباراة كندا بكأس العالم 2022.

وفاز منتخب بلجيكا على كندا بهدف دون رد في الجولة الأولى للمجموعة السادسة لكأس العالم قطر 2022، في مباراة شهدت تصدي كورتوا لركلة جزاء.(طالع التفاصيل)

وقال كورتوا في تصريحات للصحفيين: “كنت مستعدًا لركلات الجزاء. كنت أعرف أن ألفونسو ديفيز قد سدد ركلتيه الأخيرتين على اليمين”.

وأضاف “تحركت قليلا حتى أجعله يشعر بالتوتر لأنني طولي مترين وهذا يجعل المرمى صغيرا للغاية، لم يكن لدي ما أخسره”.

وتابع “لقد سددوا أكثر من كرة على المرمى، لكن هذه هي كرة القدم. في كأس العالم من المهم أن تفوز بأول مباراة”.

وشدد حارس ريال مدريد “إذا أردنا الذهاب بعيدا في المونديال علينا أن نتحسن أكثر”.

وأكد “لم يعد هناك المزيد من المباريات السهلة. لقد رأينا ذلك مع الأرجنتين وألمانيا اللتين خسرتا من السعودية واليابان”.

وأتم “من الجيد أن نبدأ مشوارنا بثلاث نقاط وتنتهي المباراة الأخرى بالتعادل، نعلم أننا سنتأهل لدور الـ16 إذا فزنا يوم الأحد على المغرب”.

ويصطدم المنتخب البلجيكي بنظيره المغربي في الجولة الثانية يوم الأحد.

فيما يلعب منتخب كندا ضد نظيره الكرواتي.

وأصبح منتخب كندا ثالث المنتخبات في تاريخ كأس العالم الذي يخسر أول 4 مباريات له في المونديال دون أن يسجل أي أهداف.

وذلك بعد منتخبي اليونان وبوليفيا.

وأهدر ألفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ فرصة تسجيل أول أهداف كندا في تاريخ كأس العالم، بعدما لم يسجل ركلة جزاء تصدى لها تيبو كورتوا حارس مرمى بلجيكا.

وشارك منتخب كندا مرة واحدة في كأس العالم 1986 ولم يحقق أي فوز ولم يسجل أي أهداف.

#كورتوا #لا #مباريات #سهلة #في #كأس #العالم. #وهذا #سر #التصدي #لركلة #الجزاء #ضد #كندا